‬ ‫«الْمَسِيحَ أَيْضًا تَأَلَّمَ مَرَّةً وَاحِدَةً مِنْ أَجْلِ الْخَطَايَا، الْبَارُّ مِنْ أَجْلِ الأَثَمَةِ، لِكَيْ يُقَرِّبَنَا إِلَى اللهِ، مُمَاتًا فِي الْجَسَدِ وَلكِنْ مُحْيىً فِي الرُّوحِ» ‬‫( 1بط 3: 18 ) ‬‫هنا يضعنا الروح القدس أمام خماسية مباركة لآلام ربنا يسوع المسيح.

‬ ‫(1)- الْمَسِيحَ تَأَلَّمَ مَرَّةً وَاحِدَةً: إن آلام المسيح “مَرَّةً وَاحِدَةً”، لهو أمر بالغ الأهمية، فعندما يتكرر العمل فهذا دليل على نقصه وعدم كفايته، والعكس صحيح. عن هذه الحقيقة المجيدة يشهد الروح القدس قائلاً: «فَبِهذِهِ الْمَشِيئَةِ نَحْنُ مُقَدَّسُونَ بِتَقْدِيمِ جَسَدِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ مَرَّةً وَاحِدَةً … قَدَّمَ عَنِ الْخَطَايَا ذَبِيحَةً وَاحِدَةً … لأَنَّهُ بِقُرْبَانٍ وَاحِدٍ قَدْ أَكْمَلَ إِلَى الأَبَدِ الْمُقَدَّسِينَ»

( عب 10: 10 ، 12، 14).‬

‫(2)- الكفارة: الْمَسِيحَ تَأَلَّمَ مِنْ أَجْلِ الْخَطَايَا: أمكن للرب، بآلامه الكفارية، أن يُكفِّر عن خطايانا «وَهُوَ كَفَّارَةٌ لِخَطَايَانَا. لَيْسَ لِخَطَايَانَا فَقَطْ، بَلْ لِخَطَايَا كُلِّ الْعَالَمِ أَيْضًا» ( 1يو 2: 2 )، بدون هذه الآلام ما ستُرت خطايانا من أمام الله.‬

‫(3) – النيابة: «الْبَارُّ مِنْ أَجْلِ الأَثَمَةِ»: «كُلُّنَا كَغَنَمٍ ضَلَلْنَا. مِلْنَا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى طَرِيقِهِ، وَالرَّبُّ وَضَعَ عَلَيْهِ إِثْمَ جَمِيعِنَا … ضُرِبَ مِنْ أَجْلِ ذَنْبِ شَعْبِي » ( إش 53: 6 ، 7).‬ ‫

(4)- المصالحة: «لِكَيْ يُقَرِّبَنَا إِلَى الله»: عندما مات المسيح على الصليب انشق حجاب الهيكل إلى اثنين من فوق إلى أسفل

( مت 27: 51 )، ففُتح لنا الطريق إلى الأقداس «وَلكِنِ الآنَ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، أَنْتُمُ الَّذِينَ كُنْتُمْ قَبْلاً بَعِيدِينَ، صِرْتُمْ قَرِيبِينَ بِدَمِ الْمَسِيحِ» ( أف 2: 13 ).

‬ ‫(5)- التبرير: مُمَاتًا فِي الْجَسَدِ وَلكِنْ مُحْيىً فِي الرُّوحِ: لقد مات المسيح في الجسد، لكن روحه الإنسانية لم تَمت، لكنه قام بقوة الروح القدس. مجدًا للرب «الَّذِي أُسْلِمَ مِنْ أَجْلِ خَطَايَانَا وَأُقِيمَ لأَجْلِ تَبْرِيرِنَا» ( رو 4: 25 ). ‬

بقلم/ ‫كاتب غير معروف‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

بشجعك فى الاشتراك فى كورس كيف انمو فى حياتى مع المسيح.