فأجاب يسوع وقال لهم :

لا يحتاج الأصحاء إلى طبيب، بل المرضى لم آت لأدعو أبرارا بل خطاة إلى التوبة . لوقا 5 : 31 – 32

من ذلك الزمان ابتدأ يسوع يكرز ويقول: توبوا لأنه قد اقترب ملكوت السماوات . متى 4 : 17

ثم قال: إن الذي يخرج من الإنسان ذلك ينجس الإنسان لأنه من الداخل،

من قلوب الناس، تخرج الأفكار الشريرة: زنى، فسق، قتل سرقة، طمع، خبث،

مكر، عهارة، عين شريرة، تجديف، كبرياء، جهل جميع هذه الشرور تخرج من الداخل وتنجس الإنسان . مرقس 7 : 20 – 23

لأنه هكذا قال الرب لرجال يهوذا ولأورشليم: احرثوا لأنفسكم حرثا ولا تزرعوا في الأشواك اختتنوا للرب  للاشتراك في كورس النمو

وانزعوا غرل قلوبكم يا رجال يهوذا وسكان أورشليم، لئلا يخرج كنار غيظي، فيحرق وليس من يطفئ، بسبب شر أعمالكم . إرميا 4 : 3 – 4

ولكن الآن، يقول الرب، ارجعوا إلي بكل قلوبكم، وبالصوم والبكاء والنوح ومزقوا قلوبكم لا ثيابكم.

وارجعوا إلى الرب إلهكم لأنه رؤوف رحيم، بطيء الغضب وكثير الرأفة ويندم على الشر . يوئيل 2 : 12 – 13

لأني دعوت فأبيتم، ومددت يدي وليس من يبالي بل رفضتم كل مشورتي ،

ولم ترضوا توبيخي فأنا أيضا أضحك عند بليتكم. أشمت عند مجيء خوفكم إذا جاء خوفكم كعاصفة،

وأتت بليتكم كالزوبعة، إذا جاءت عليكم شدة وضيق حينئذ يدعونني فلا أستجيب. يبكرون إلي فلا يجدونني . أمثال 1 : 24 – 28

 

ايات عن التوبة

وإذا امرأة في المدينة كانت خاطئة، إذ علمت أنه متكئ في بيت الفريسي،

جاءت بقارورة طيب ووقفت عند قدميه من ورائه باكية، وابتدأت تبل قدميه بالدموع،

وكانت تمسحهما بشعر رأسها، وتقبل قدميه وتدهنهما بالطيب . لوقا 7 : 37 – 38

ثم قال لها: مغفورة لك خطاياك فابتدأ المتكئون معه يقولون في أنفسهم:

من هذا الذي يغفر خطايا أيضا فقال للمرأة: إيمانك قد خلصك، اذهبي بسلام . لوقا 7 : 48 – 50

من منكم يسمع هذا ؟ يصغى ويسمع لما بعد من دفع يعقوب إلى السلب وإسرائيل إلى الناهبين ؟

أليس الرب الذي أخطأنا إليه ولم يشاءوا أن يسلكوا في طرقه ولم يسمعوا لشريعته

فسكب عليه حمو غضبه وشدة الحرب، فأوقدته من كل ناحية ولم يعرف، وأحرقته ولم يضع في قلبه . إشعياء 42 : 23 – 25

من أيام آبائكم حدتم عن فرائضي ولم تحفظوها. ارجعوا إلي أرجع إليكم، قال رب الجنود . ملاخى 3 : 7

طوبى للحزانى، لأنهم يتعزون . متى 5 :4 للاشتراك في كورس النمو

فإذا تواضع شعبي الذين دعي اسمي عليهم وصلوا وطلبوا وجهي،

ورجعوا عن طرقهم الردية فإنني أسمع من السماء وأغفر خطيتهم وأبرئ أرضهم . أخبار الايام الثانى 7 : 14

من ثم أيها الملك أغريباس لم أكن معاندا للرؤيا السماوية بل أخبرت أولا الذين في دمشق،

وفي أورشليم حتى جميع كورة اليهودية، ثم الأمم، أن يتوبوا ويرجعوا إلى الله عاملين أعمالا تليق بالتوبة . أعمال 26 : 19 – ٢٠