المحبة تصنع الجمال | تلمذة أونلاين

المحبة تصنع الجمال

 

المحبة تصنع الجمال
ستظل المحبه المحرك الأساسي لكل شئ جميل في الحياه
لأنها الصفة والسمه الأساسية لإلهنا إله جمال هذا الكون
الله من محبته للإنسان في البدء خلق له الكون الجميل

قبل أن يخلقه ثم خلقهُ جميل كشبهه
ورغم خطية الإنسان التى شوهته لم تتغير محبة الله للأنسان ورآه

ولا زال يراه جميلاً بل رتب له الفداء لإنقاذه وينتظر في كل يوم من يعود لأحضانه .. ما أروعه وما أجمله إله
الرب يُحِب الجميع (كل خليقته) دون تمييز
الرب يحِب كل إنسان على وجه الأرض مهما كانت جنسيته أو لونه أو ديانته أو حتى أخطائه
لذلك علينا أن نُدرك أن ..
“مَنْ لَا يُحِبُّ لَمْ يَعْرِفِ ٱللهَ، لِأَنَّ ٱللهَ مَحَبَّةٌ.” يُوحَنَّا ٱلْأولى 4 : 8
لتكن محبتنا حقيقية للجميع أيضاً مثل إلهنا .. ولننتبه لهذه التعاليم التالية جيداً حتى تكون محبتنا حقيقة بالفعل ..
“اَلْمَحَبَّةُ فَلْتَكُنْ بِلَا رِيَاءٍ.. ". رُومِيَةَ ١٢ : ٩
"غَايَةُ ٱلْوَصِيَّةِ فَهِيَ ٱلْمَحَبَّةُ مِنْ قَلْبٍ طَاهِرٍ، وَضَمِيرٍ صَالِح .”
تِيمُوثَاوُسَ ٱلْأُولَى ١ : ٥
“إِنْ قَالَ أَحَدٌ: «إِنِّي أُحِبُّ ٱللهَ» وَأَبْغَضَ أَخَاهُ، فَهُوَ كَاذِبٌ.

لِأَنَّ مَنْ لَا يُحِبُّ أَخَاهُ ٱلَّذِي أَبْصَرَهُ، كَيْفَ يَقْدِرُ أَنْ يُحِبَّ ٱللهَ ٱلَّذِي لَمْ يُبْصِرْهُ؟”  يُوحَنَّا ٱلْأُولَى ٤ : ٢٠
تشبه_بالهك
 هذه الكلمات ليست للوعظ .. فهي لي ولَك لنعيش ونحيا بها في كل لحظة

وذلك إذا أردنا أن نقول بصدق أننا نُحب الرب ..

وسوف نرى نتائج وبركات ذلك بعدما نطبق المحبة بإصولها ومبادئها فعلياً في حياتنا ..

ونُدرك أن الله لا يُشمخ عليه ..
وإذ كُنَّا نُقدم محبة زائفة فلنتراجع فوراً لأن الله وهو الأهم

هو فاحص القلوب والكُلى ويعلم جيداً ما بداخلنا
[❤️] "أَمَّا ٱلْآنَ فَيَثْبُتُ: ٱلْإِيمَانُ وَٱلرَّجَاءُ وَٱلْمَحَبَّةُ، هَذِهِ ٱلثَّلَاثَةُ وَلَكِنَّ أَعْظَمَهُنَّ ٱلْمَحَبَّةُ.” كُورِنْثُوسَ ٱلأُولَى ١٣ : ١٣
ميشيل سمير

شارك المحتوى - Please Share

 
 
Loading

تأمل اليوم

 
  • استمع للتأمل:
 

 

Live Help