مزيج من العظمة والحنان | تلمذة أونلاين

مزيج من العظمة والحنان

 

مزيج من العظمة والحنان ، من القدرة والحب ،

من السلطان والتواضع ،شخص جاء بالحب وعاش بالحب ...

شفى امراض بالحب وحرر الخطاة بالحب واعطى الحياة بالحب شخص كلمة تضحية قليلة على اللى عمله ..

ابرع جمال من كل بنى البشر ..

ملهوش وصف يقدر يوصف مدى جماله وعظمته وعمق حبه وصدقه ..

شخص كل اللى جاء يعمله انه يعطى حياة ..

بكل معنى فى كلمة (( حياة )) زمان فى قلب التلج والليل ..

اتولد طفل جميل .. همه عن الشعب العار يشيل .. مجهز خطة للفداء ..

وفى ادلة عن انه اعظم من انسان ييجى الف دليل نشوفه وهو بيبين المحبة للابرص وبيلمسه عشان يعطى شفاء ..

شفاء للنفس قبل الجسد .. يغمره بالحب قبل الصحة ..

يشبع احتياجه الداخلى قبل الخارجى .. نشوفه مع نازفة الدم يقولها ( يا ابنة ) ..

يردلها الرجاء ويردلها القبول لذاتها ، ويملاها بالفرح مش مجرد شفاء الجسد وعن عظمته تشهد اعماله ..

عمر ما انسان شافه واتعامل معاه الا واتغير حاله كان عايش فى وسط الناس محبة محررة ..

ولما جه الوقت لتتميم الفداء .. كان حاسس بالالم وبينادى على الاب نداء ..

من كتر شدة الالم النفسى والجسدى اللى خلاص جاى ..

كان عنده السلطان انه بكلمة منه ينهى الكون كله ..

لكنه اختار التضحية الحقيقية اللى نابعة من حبه ...

لكن نيجى للبشر نلاقيهم قساه ..

العمى مالى عنيهم ومجد العالم ابتغوه عن الحياة .. ((( اختاروا باراباس ))) ..

باراباس السفاح اختاروه عن معطى الحياة ..

اختاروا العالم عن الحياة الابدية ..

اختاروا الهلاك عن الحياة ..

اختاروا الشهوة والحسد عن القدوس والسلام ..

ورغم انه عنده السلطان لابادة المجدفين ..

قرر بحبه يفدى العالم ويطلق من الخطية كل سجين اكليل الشوك لبسوه وظهره بالجلدات ملوه ..

بالخل شربوه ..

وبالحربة طعنوه ..

استحمل المسامير ..

عشان يجعلنى امير ..

والملك الممجد ملك الكون اتبصق عليه من شعبه المختار ..

استحمل كل دا عشان خاطر اغلى حاجة عنده ..

هو الانسان اللى بيحبه عشان يطلقنا احرار ..

وعشان يهدم كل اسوار .. وعشان يهزم الموت الجبار ..

وعشان يشرق على ضلمة الليل نهار عشان يمسح كل دموع ..

ويدى للحزين رجاء .. ويشبع اى جوع باختصار عشان يعطى حياة ..

زمان اختاروا باراباس ويسوع المسيح اتصلب .. تحب تقبل حبه المحرر ؟! ..

تحب تقبل منه التحرير من كل القيود والخطايا ؟! ..

تحب تتولد وتبقى خليقة جديدة بدمه ؟! تقبل خلاصه ؟! ..

تقبل الملك ينقذ حياتك ؟؟

تقبل حبه اللى بيلهب الاعماق ويملاها شبع وسرور ؟!

فرح ابدى فى يسوع

                          بقلم /ميرنا مدحت
 

شارك المحتوى - Please Share

 
 
Loading
 

 

Live Help