الصلاة والصراع امام الله ..لكي يحطم الإرهاب | تلمذة أونلاين

الصلاة والصراع امام الله ..لكي يحطم الإرهاب

 

الصلاة والصراع امام الله لكي يحطم الإرهاب ويوقف موجة القتل

والعنف والتعصب وعدم قبول الآخر وينشر السلام والحب

(علَى أسوارِكِ يا أورُشَليمُ أقَمتُ حُرّاسًا لا يَسكُتونَ كُلَّ النَّهارِ وكُلَّ اللَّيلِ علَى الدَّوامِ.

يا ذاكِري الرَّبِّ لا تسكُتوا، ولا تدَعوهُ يَسكُتُ، حتَّى يُثَبِّتَ ويَجعَلَ أورُشَليمَ تسبيحَةً في الأرضِ.) (اشعياء 62 : 6 - 7)

اولاً: الرب اعطانا سلطان اسم الرب يسوع لكي ننتصر على كل الشياطين وعلى كل المشاكل ...

وعندما نصلي صلاة الطلب.. ونجد انه لايحدث اي تغيير ..

فيمكننا ان نتحدث الى جبل المشاكل بان يبتعد ويتركنا

(مرقس 11 : 22- 26)
22 فأجاب يسوع وقال لهم : ليكن لكم إيمان بالله23 لأني الحق أقول لكم :

إن من قال لهذا الجبل: انتقل وانطرح في البحر ولا يشك في قلبه، بل يؤمن أن ما يقوله يكون،

فمهما قال يكون له24 لذلك أقول لكم: كل ما تطلبونه حينما تصلون،

فآمنوا أن تنالوه، فيكون لكم25 ومتى وقفتم تصلون، فاغفروا إن كان لكم على أحد شيء،

لكي يغفر لكم أيضا أبوكم الذي في السماوات زلاتكم26 وإن لم تغفروا أنتم لا يغفر أبوكم الذي في السماوات أيضا زلاتكم)

1) شاهدت فيديو (انتشار المسيحية في العالم-- تحول مجتمعات بالكامل للمسيحية-)

●●● لامستحيل امام الله وامام الصلاة والتشفع ...والتوبة امام الله ...وعندما قالت حكومة كولومبيا ...

حيث معقل اباطرة المخدرات في العالم ...انه لاامل ولاحل....

قالت الكنيسة ..يوجد امل ويوجد حل ...(الغير مستطاع عند الناس مستطاع عند الله )

●●●2) ومهما بدا ان تحطيم الارهاب مشكلة مستعصية امام حكومات العالم ..

فإن الله المسيطر على الكون كله ..يستطيع عن طريق صلوات اولاده ..

ان يغير حالة بلاد ومجتمعات ..فيحل الهدوء والإستقرار ..بدلا من العنف والقتل ...

وتشهد البلاد نهضة روحية من صنع الله

●●●3) هل تؤمن بذلك ايها الأخ الحبيب ..

إذا ابدأ الصلاة والصراع امام الله لكي تسقط حصون الشر والإرهاب والتعصب ..

ويحل السلام وتسود المحبة ومشاعر المواطنة ..بدلا من التعصب وروح الكراهية وعدم قبول الآخر

●●●4) لنصلي .لكي يحطم الرب الشر والإرهاب ليس في مصر فقط ..

بل في العراق وسوريا وليبيا وكل منطقة الشرق الأوسط والعالم كله ...

ثانيا :بدأت النهضة في كولومبيا ..البلد التي انتشرت فيه تجارة المخدرات ...عام 1978

حيث شغل الله المؤمنين ...فقد شعل الله القس هوليو بالصلاة ..وقد تغلب على المعطلات التي وضعها الشيطان في طريقه ....

حيث لم تكن هناك رغبة في الصلاة ..ولم تكن هناك وحدة بين الكنائس من الطوائف المختلفة

1) وغضب القس هوليو عندما رأى ان رعاة الكنائس من الطوائف المختلفة ليس لديهم الرغبة في

التعاون معه للصلاة والتشفع من اجل البلاد

2) ولكن الله افهم القس هوليو بأنه ليس لديه حق في ان يغضب من رعاة الكنائس الأخرى ..بل يغفر لهم ...

وارشده ان عليه ان يسامحهم ..لإن حالة البلاد لم تكن تحتمل المزيد من الفرقة والإنقسام بين الطوائف المسيحية

3) بالرغم من ان بعض رعاة الكنائس كانوا يتوقعون انه لن يأتي اشخصاص كثيرون لإجتماعات الصلاة ..

لكن بدأت اول اجتماعات الصلاة طوال الليل في 1995 حيث صلى الكثيرون من اجل الوحدة بين الكنائس..

وفي هذا الإجتماع ..صعد محافظ مدينة (كالي ) في كولومبيا وقال ...إن كالي ملك للمسيح

4) بعد عشرة ايام من الصلاة المتواصلة ...ذكرت عناوين الصحف في كولومبيا....

ان عطلة نهاية الأسبوع مرت بدون جريمة قتل واحدة ....بالرغم من ان المدينة كانت تشهد 10 جرائم قتل يوميا

5) وبعد عشرة ايام من الصلوات المتواصلة ومن بينها صلوات في استاد فاكسويل الذي يسع 90 ألف شخص ....

سقط احد اهم اباطرة المخدرات

6) وفي اثناء 9 شهور من الصلوات المستمرة سقط ست من اباطرة المخدرات

7 )حدث نزاع على حدود الملكية مع القس (هوليو) الذي بدأ النهضة ..

وهدده شخص بالقتل ...وقال له اللله ..."سوف يحدث لك ضرر ولكن سوف احوله للخير "

8) حدث بعد ذلك ان تعرض القس هوليو للقتل ..وقام الله بتحويل حادث قتله للخير

(كل الأشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله )

حيث اتحد رعاة كنائس الطوائف المختلفة وتشجعوا لكي يكملوا مسيرة (هوليو15)

وبعد ان قالت الحكومة انه لاامل ولاحل ...قالت الكنيسة انه يوجد امل ...

المدينة التي كان يحكمها اباطرة المخدرات والفساد ...وكانت ابعد مدينة عن الله...

كل مايبدو انه مستحيل من حيث وجهة النظر البشرية والمنطق ....مستطاع لدى الله

9 ) رؤية الكنيسة ان نصلي ونواصل الصلاة حتى يستجيب الله ..

فهل تكون ايها الأخ الحبيب جزءا من هذه الرؤية

(ياذاكري الرب لاتسكتوا ولاتدعوه يسكت حتى يجعل اورشليم تسبحة)....

وماعمله الله في كولومبيا ..وفي دول اخرى كثيرة ..

شهدت تحطم قوى الشر وشهدت نهضات روحية مباركة ..يستطيع ان يعمله في حماية شعبه ..

وتحطيم قوة الإرهاب وإيقاف موجة العنف والقتل ...في مصر ومنطقة الشرق الأوسط

ثالثا :صلوات

●●● ياربي يسوع نقول مع قائد المائة الذي طلب منك (قل كلمة فيبرأ غلامي )

كي تحطم قوة الإرهاب ...انت الذي بكلمة خلقت العالمين ....

وبقوة اقمت الموتى وبقوة هدأت البحر ..نؤمن انك بكلمة تحطم قوة الإرهاب والعنف..

ياربي يسوع ارجوك ان تحقق هذه الآيات

●●●وعندما يقول الله عن اي شخص او اي دولة او اي منظمة إرهابية ...انه سوف يتم تحطيمها ...

فمن ذا الذي يعطل تنفيذ ماقضى به الله ..وعندما يمد الله يده لكي ينفذ اي امر ..

فهل يمكن ان يوجد شخص اومنظمة ارهابية او دولةمها عظمت قوتها ....

تستطيع ان تقف في طريق تنفيذ المقاصد والمخططات الإلهية ...طبعا ..لا ...

إذا لنؤمن ان الله عندما يقضي بتحطيم المنظمات الإرهابية فلن يستطيع احد مهما عظم شأنه وتزايدت قوته

ان يعطل تنفيذ ماقضى به الله

 رابعا : آمن بأن الله يحقق هذه الآيات

(اشعياء 54 : 14--15 )14 بالبر تثبتين بعيدة عن الظلم فلا تخافين، وعن الارتعاب فلا يدنو منك 15

ها إنهم يجتمعون اجتماعا ليس من عندي. من اجتمع عليك فإليك يسقط

«أنا الإله القدير» (تك 17: 1). 

وقال إرميا «إنك صنعت السماوات والأرض بقوتك العظيمة وبذراعك الممدودة. لا يعسر عليك شيء» (إر 32: 17).

وقال المسيح «عند الله كل شيء مستطاع» (مت 19: 26).

وقال المرنم «إن إلهنا في السماء. كل ما شاء صـنع» (مز 115: 3).

«كل ما شاء الرب صنع في السماوات وفي الأرض، في البحار وفي كل اللجج» (مز 135: 6)

 

خامسا : لكي نتمتع باله التعويض ...يجب ان نتوب اولا عن كل مايعطل البركة

ا) اانا نتحدث كثيرا عن التوبة بالنسبة للخطاة ..ولكننا نهمل الحدث عن التوبة المستمرة بالنسبة للمؤمن ...

الذي اختبر الخلاص والتجديد ..لكن من المهم ..اننا بصفة يومية نخصص فترات فيها ....

نراجع افكارنا واعماالنا ودوافعنا ...ونعلن تويتنا امام اله ...ونطلب الغفران ..

ونطلب من الله قوة لكي نتغير ونتحرر من كل القيود وكل الإلهة الغريبة التي دخلت حياتنا

ب) إذا اردنا اي بؤكة وإذا اردنا التمتع بإله التعويض يجب اولا ان نتوب عن كل خطايانا

( اعمال الرسل 3: 19 )(19 فتوبوا وارجعوا لتمحى خطاياكم، لكي تأتي أوقات الفرج من وجه الرب)

ت) نجد ان ايوب تمتع بإله التعويض عندما صلي لأجل اصحابه الذين كانوا يتحدثون اليه بكلمات قاسية

2)من المهم ان تخصص فترات لكي تحب من يضطهد ويكره ويقتل المسيحيين ...

ولكي يساعدك الرب لكي تغفر لهم ..وكلما صليت لإجل هذه المور تمتعت بإستجابة الصلاة ..وبتعزيات الروح القدس

 

سادسا :تحدث بجرأة إيمان الى جبل المشاكل مستخدما سلطان اسم الرب يسوع

●●● ربما يتوهم البعض اننا اذا استخدمنا سلطان اسم الرب يسوع لكي نأمر الجبال ولكي نطرد الشيطان ..

كما هو مذكور في (مرقس 11 : 22- 26)

ان هذه كبرياء ..وجسارة غير لائقة ..وتوهم اننا اصبحنا قديسين ..

+++ يجب ان نذكر ان الرب لم يقول الايات السابقة للرسل فقط بل لكل مؤمن حيث قال ( من قال لهذا الجبل انتقل ....)

فهذا امر لكل مؤمن ..وبإستطاعة اي مؤمن بسيط ان يتمتع به بدون ان يعن ذلك ان هذا الشخص مصاب بالغرور ....

وبدون ان يكون استخدام هذا السلطان هو ماتعنيه الآية (لاينبغي ان يرتئي احد فوق ماينبغي ان يرتئي بل يرتئي الى التعقل)..

اي جب أن لا تكون نظرته لذاته وتقديره لذاته ..اكثر من اللازم .ولكن هذا الأمر يختلف عنه ...

عندما نؤمن فان ايماننا هو بقدرات الله غير المحدودة وليس ان نتوهم في ذواتنا قدرات غير موجودة فيها في الواقع ...

 

سابعا : امثلة عملية لإستخدم صلاة الأمر ..وسلطان اسم الرب يسوع ..

لكي نتحدث الى المشاكل ونأمر الضيقات بان تتوقف :

 1) ربما صلينا من اجل إيقاف تيار الأرهاب والخطف والقتل والحرق..

سواء في مصر او في سوريا او في العراق او ليبيا ..ولم يحدث شيء ..

هذا يدل اننا بحاجة الى ان نتحدث الى جبل المشاكل ونستخدم اسم الرب يسوع ...

ونصلي صلاة الامر .ولانكتفي بأن نصلي... صلاة الطلب

+++ ربما صليت كثيرا من اجل خلاص شخص...ولم يحدث شيء لسنوات عديدة....

ابدأ استخدم سلطان اسم الرب يسوع ..لانه ربما الشيطان يقسي قلبه ..او يجعله يؤجل التوبة

>>> باسم الرب يسوع ابعد ياشيطان التاجيل عن هذا الشخص..باسم الرب يسوع تكون كلمة الله مؤثرة في قلبه

>>> باسم الرب يسوع ...آمرك ياشيطان قساوة القلب ان تترك هذا الشخص

 3) ربما تعاني من افكار سلبية متلاحقة ..من حرب افكار تحاربك بالحاح وبطريقة متكررة ..

اصبحت تجعلك تشعر انك محاصر ولاتستطيع الفكاك من هذه الافكار

>>> باسم الرب يسوع انتصر على افكار ومشاعر الحزن والرفض والقلق والكراهية

وكل الافكار والمشاعر السلبية ..باسم الرب يسوع ابعد عني ياشيطان

 

ثامنا : إختبار عملي ذكره احد خدام الرب المشاهير :

●●●1( قال خادم الرب المشهور جون بيفير ملف كتاب (فخ ابليس)..

انه زار كنيسة في اندونسيا يحضره 60 ألف شخص ..

وكان ابن راعي الكنيسة مصابا بتلف في وظائف المخ منذ ولادته ..

حتى ان الأطباء قالوا له انه لن يستطيع الكلام او امشي

2) وصلى هذا الراعي بلجاجة وايمان كثيرا ولم تتحسن حالة ابنه

3)ولكن بدأ يتحدث الى المرض مستخدما سلطان اسم الرب يسوع

>>> في اسم الرب يسوع اتحدث الى المخ لكي يعمل بطريقة صحيحة

>>> باسم الرب يسوع امر المرض ان يترك ابني

4) استمر في الصلاة عدة ايام ..وبعد ذلك بدأ تتحسن حالة ابنه..

وكبر ابنه واستطاع ان يمشي ويتكلم ووتزوج وله الآن 3 اولاد

5) اذا فرضنا هناك ابواب للخدمة مغلقة

تحدث الى الأبواب المغلقة باسم الرب يسوع لكي تنفتح

 

تاسعا : قصة الانبا صرابمون اسقف الموفية في القرن التاسع عشر الشهير بابي طرحة ..

وقيامه باستخدام سلطان المؤمن في الصلاة لتقييد لص كان يريد سرقته:

●●●في زيارته في القرى تعرّض له رئيس عصابة وطلب منه النقود التي معه، فلما فتّش في جيوبه قال له: "ليس معي نقود".

قال له اللص: "انزل عن دابتك واخلع ملابسك!" قال له الأسقف: "ما لك ومالي".

رفع اللص يده ليهوي بنبوته علي رأسه، فقال له: "أنت رفعتها! طيّب خليها مرفوعة".

عبر به الأسقف فوجده علي حاله ويده مرفوعة، وكان يصرخ من شدة الألم.

استغاث به لكي يرحمه فقال الأسقف: روح يا ابني، الله يباركك، وعفي عنه". وندم اللص وترك اللصوصية.

 

عاشرا :سلطان اسم الرب يسوع....على المقاومين...وعلى الإرهابيين ...وحتى على اللصوص

1 ) كثير من المؤمنين يستخدم سلطان اسم الرب يسوع للنصرة على حروب الشيطان. ...

ولكنهم يقتصروا استخدام سلطان اسم الرب يسوع فقط في الحرب الروحية ضد الشيطان

2 ) لذلك يجب أن نهتم باستخدام اسم الرب يسوع لكي ننتصر على اي موقف..

واي شخص يستخدمه الشيطان لعرقلة خطواتنا...حتى لو فرض تعرضت وانت في بيتك لهجمات من بعض الإرهابيين ...

3 ) ىشاهدت مقطع فيديو عن أن لصا مسلحا هاجم متجر ا في ولاية تكساس

وهدد سيدة مسيحية تدعي ماريان بأن تعطيه ماعندها من المال والا أطلق النار عليها

4 ) ولم يكن بيده هذه السيدة أي سلاح لكنها لجأت إلى استخدام القوة الإلهية العليا...لجأت إلى استخدام سلطان اسم الرب يسوع

5 ) وقالت له" باسم الرب يسوع أمرك أن تغادر متجري " . ..قالت ذلك عدة مرات ...فبدأ اللص بالتراجع

6 ) ثم قالت له: باسم الرب يسوع اقيدك. ..وامرك أن تغادر متجرى ". ..فبدأ بالتراجع أكثر وانصرف من المحل

7 ) كان لهذه السيدة إيمان قوى بسلطان اسم الرب يسوع. .

ولولا هذالايمان كان من الممكن أن تخسر أما مالها أو حياتها...

والسؤال المهم..هو ...هل لديك ايها الأخ إيمان باسم الرب يسوع لكي تنتصر

على اي موقف يعترض طريقك..وليس فقط للنصرة في الحرب الروحية ضد الشيطان؟ "

صلاة :

ياربي يسوع ساعدني لكي احب كل من يضهدني وكل من يضطهد المسيحيين ويقتلهم ..

ساعدني لكي اغفر لكي من يكره المسيحيين ويقتل المصريين ويقتل المسيحيين ..ساعدني لكي احب داعش ...

واغفر لهم ..واقبلهم كما هم بعيوبهم وكراهيتهم ....ارجوك ان تفتح عيونهك لكي يروا النور الحقيقي ويعرفوا الحق

 

بقلم :سمير فؤاد رمزي

شارك المحتوى - Please Share

 
 
Loading
 

 

Live Help