لا.. تستسلم لمخاوفك | تلمذة أونلاين

لا.. تستسلم لمخاوفك

 

لا تستسلم لمخاوفك لريك وارين

"الَّذِي نَجَّانَا مِنْ مَوْتٍ مِثْلِ هذَا، وَهُوَ يُنَجِّي. الَّذِي لَنَا رَجَاءٌ فِيهِ أَنَّهُ سَيُنَجِّي أَيْضًا فِيمَا بَعْدُ."(2 كو10:1)

الله ضابط كل شىء يراك ويشعر بك،

لذا لا تنشغل بمخاوفك.

أهم قرار لحياتك هو:

أن تثق فى إلهك، ولا تستسلم لمخاوفك.

فى رسالة كورنثوس الثانية يقول:

"الَّذِي نَجَّانَا مِنْ مَوْتٍ مِثْلِ هذَا، وَهُوَ يُنَجِّي. الَّذِي لَنَا رَجَاءٌ فِيهِ أَنَّهُ سَيُنَجِّي أَيْضًا فِيمَا بَعْدُ."(2 كو10:1)

وعد الله المؤمنين به بإنه مهما حدث أو يحدث أو سيحدث ،

فكل شىء يحدث لخيرنا إذا كنا نؤمن به و نحبه و نتبعه.

يقول لنا الكتاب المقدس"كل الأشياء تعمل معاً للخير"

ولكن لم يقل أن كل هذة الأشياء جيدة ولكنها جميعها بجمالها أو بشعتها تعمل معاً للخير للذين يحبون الرب.

فهذا يعنى إننا نستطيع أن نتوقف عن مخاوفنا لأنه مهما حدث للمؤمن من مشاكل ، كوارث، صعوبات فالله يعمل فيها و بها لخيره

مهما بدت من سوء، لذا لا داعى للخوف على مستقبلك.

خوفك من شىء يعكس لك الموضع الذى لا تثق فيه بإلهك.

اليوم وليس غداً،

اكتب قائمة بكل ما يخفيك واطلب من إلهك أن يساعدك على معرفة أسباب ودوافع هذا الخوف

ثم اطلب منه أن يساعدك على أن تستبدل هذه المخاوف بثقة فيه. والآن،

الخطوة القادمة فى غاية الاهمية: توقع من الله أن يبدأ فى تعليمك كيف تثق به فى كل شىء يخيفك ،

ثم راقب محبته و طول اناته فى تعليمك.

راجع نفسك

• ما هى أكثر المخاوف التى تسيطر على حياتك؟

• ولماذا تثق فى إلهك فى بعض الأمور و البعض الآخر لأ؟

تعريب تريز أمين

شارك المحتوى - Please Share

 
 
Loading

تأمل اليوم

 
  • استمع للتأمل:
 

 

Live Help