Ctrl+ Z | تلمذة أونلاين

Ctrl+ Z

 

عاش الرب يسوع، وهو في هذه الأرض، حياة إيمان نموذجية. وكانت ثقته وسيادته الواضحة على ظروف الحياة مذهلة.

فأذهل الجميع بحياة السيادة غير العادية التي له. ففي إحدي المناسبات، لم يستطع تلاميذه السكوت عن التساؤل بصوت عالٍ، وبلهجة متعجبة: "...

مَنْ هُوَ هذَا؟ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ الرِّيَاحَ أَيْضًا وَالْمَاءَ فَتُطِيعُهُ!" (لوقا 25:8).
يُسجل لنا في لوقا 23:8ـ24 المناسبة التي دفعت التلاميذ لهذا التساؤل: 

"وَفِيمَا هُمْ سَائِرُونَ (يبحرون) نَامَ. فَنَزَلَ نَوْءُ رِيحٍ فِي الْبُحَيْرَةِ، وَكَانُوا يَمْتَلِئُونَ مَاءً وَصَارُوا فِي خَطَرٍ.

فَتَقَدَّمُوا وَأَيْقَظُوهُ قَائِلِينَ: يَا مُعَلِّمُ، يَا مُعَلِّمُ، إِنَّنَا نَهْلِكُ. فَقَامَ وَانْتَهَرَ الرِّيحَ وَتَمَوُّجَ الْمَاءِ، فَانْتَهَيَا وَصَارَ هدوءً." 

لاحظ عن قرب ما قد فعله السيد: انتهر الريح وتموُّج الماء؛ وهذا يعني أنه قال كلمات. في الواقع، قال "... اسْكُتْ! اِبْكَمْ!"(مرقس 39:4). وصار هدوءً عظيماً.

يُقدم هذا لنا ضوءاً على كيفية سيادته على الظروف. فقد تحكَّم في الظروف السلبية بكلمات مُمتلئة إيمان.

نطق بكلمات، فانفتحت العيون العمياء، وشُفيت الأطراف اليابسة، وانفتحت الأذان الصماء. تكلم فعاد لعازر،

الذي كان ميتاً ودُفن أربعة أيام، إلى الحياة. فعل كل هذا ليُظهر إنه يُمكننا أن نفعل نفس الشيء؛

لأنه كما هو، هكذا نحن في هذا العالم (1 يوحنا 17:4).
لاعجب أن قال في يوحنا 12:14 "اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَالأَعْمَالُ الَّتِي أَنَا أَعْمَلُهَا يَعْمَلُهَا هُوَ أَيْضًا، وَيَعْمَلُ أَعْظَمَ مِنْهَا...

" انهض اليوم وأعلِن الغلبة على الوضع غير المُسر. أعلِن الغلبة في صحتك، وأسرتك، ومادياتك، وتجارتك،

ودراستك، وعملك، إلخ. أعلِن أن الذي فيك أعظم من الذي في العالم. تحكم وشكِّل عالمك بكلمات مُمتلئة إيمان،

ولاحظ حياتك وهي تنتقل من مستوى مجد إلى آخر.
أقر وأعترف
أنا عالم من أنا. أستطيع عمل كل شيء في المسيح الذي يقويني! إن العالم لي،

لأنني وارث العلي. وإن الذي فيَّ أعظم من الذي في العالم. وإنني أحيا حياة التميز،

والغلبة، والسيادة على الشيطان؛ وأملك بنصرة على كل الظروف، في اسم يسوع. آمين.
 

شارك المحتوى - Please Share

 
 
Loading
 

 

Live Help

يمكنك مشاركة اي من هذه المواد


الاطباق الساقطة | فيديو قصير

يناسب الاغلبية، يوضح كيف أن الله خلقنا متميزين لنعيش الحياة الافضل معه. وكيف سقطنا، وما الحل لنرجع سالمين. شاهد وشارك الفيديو من هنا.

اغنية للكريسماس | كليب

اغنية كليب مبهرة، تناسب الجميع. وتُظهر سبب احتفالات الكريسماس، وكيف نصل لاعظم احتفال. شاهد وشارك الفيديو من هنا :

الحب الاعظم | كليب

أغنية كليب جديدة، تقدم الحقائق الروحية الاربع الاساسية التي يحتاج أن يعرفها كل انسان. وكيف نختبر الحياة الأفضل شاهد وشارك الفيديو من هنا

سيد لطيف | فيلم قصير كارتون

فيلم رائع، يناسب سن اعدادي: جامعة. موجه لمن يعتمدون على انفسهم واعمالهم للخلاص والحل الوحيد لنوال غفران الله. شاهد وشارك الفيديو من هنا

خطاب حب من الله ابوك | فيديو

فيديو رائع. يقدم وعود الله العظيمة في شكل خطاب شخصي مسموع من الله. ويقدم ايضا رسالة الله لكل اولاده لنوال الحياة الافضل. شاهد وشارك الفيديو من هنا

من هو المسيح عيسى بن مريم | فيديو

فيلم قصير عن المسيح عيسى. مناسب لمن لديهم اسئلة وشكوك حول من هو المسيح. وما هي رسالته. شاهد وشارك الفيديو من هنا

درس كيف أتوب | مقال

مقال مختصر يوضح الحقائق الروحية الاربع الاساسية التي يحتاج ان يعرفها كل انسان، وكيف ينال اي انسان الخلاص والحياة الأفضل. شاهد وشارك المقال من هنا

دروس التوبة

دروس مقروءة مختارة. يمكن للشخص الدخول والاختيار منها ما يناسبه بخصوص بدء توبة الحياة مع المسيح. شاهد وشارك الدروس من هنا

المخلص الوحيد | رسوم

رسوم كارتون شيقة، تقدم قصة الخليقة وما تنبأ به الانبياء بخصوص المخلص الوحيد. وكيف يمكن ان نحصل على الخلاص الذي يقدمه. شاهد وشارك الكارتون من هنا

فيديوهات التوبة

هنا أيضاً  مجموعة ضخمة من الفيديوهات الكرازية المتنوعة، يمكنك الاختيار منها لعرضها في كنيستك، او أونلاين او على صفحتك على الفيسبوك. من هنا

شارك أونلاين | فيديوهات

قناة رائعة على يوتيوب، وكذلك موقع مخصص لفيديوهات مشاركة الايمان. تجد عليه فيديوهات قوية ومناسبة لكل الظروف ومتجددة دائما. من هنا

اخرى

هذه القائمة ليست كاملة. قد توجد مئات الامور الاخرى لتقديم رسالة الانجيل. فكر في ما اعطاك الله من مواهب ووزنات، واستثمرها لتوصيل أعظم اخبار(الانجيل).