نتائج الملء بالروح القدس | تلمذة أونلاين

نتائج الملء بالروح القدس

 

 

 المعجزة الأولى التى تحدث فى حياة أى إنسان هى:  ولادته الولادة الثانية من الله

والمعجزة الثانية هى :  الإمتلاء بالروح القدس

- سنتكلم اليوم عن شخصية رائعة إمتلأت بالروح القدس .. وماذا حدث فى حياتها نتيجة هذا الملء القديسة المطوبة العذراء مريم

لو 1 : 36 "لأنه ليس شئ غير ممكن لدى الله" -

عندما أعلن الملاك البشارة للعذراء مريم تولد فى قلبها الخضوع والطاعة

وقالت "هوذا أنا أمة الرب ليكن لى كقولك"

وهذا ما يحدث لكل شخص يُولد المسيح فى قلبه ويمتلئ بالروح القدس

فالملء يغير طريقة تفكيرى وحياتى وخدمتى ماذا حدث للعذراء مريم عندما إمتلأت بالروح القدس؟

1- الخدمة للآخرين فى أصعب الأوقات:

سافرت القديسة العذراء مريم 60 كيلو بوسائل إنتقال بدائية جداً ومرهقة جداً

وهى فى بداية حملها لكى تذهب وتخدم قريبتها أليصابات

غلا 5 : 13بل بالمحبة اخدموا بعضكم بعضاً" كلمة اخدموا هنا أى استعبدوا أنفسكم بعضكم لبعض أى نكون عبيد لبعض فى الخدمة

 

2- التسبيح والفرح بالرب المخلص:

لو 1 : 46 ، 47 "فقالت مريم لتعظم نفسى الرب وتبتهج روحى بالله مخلصى"

 إتجهت مريم بكل حواسها وتسبيحها وشكرها للرب مخلصها لنتحذر

أنه عندما يختفى التسبيح من حياتنا يحل محله التذمر والشكوى

 

3- حفظ كلام وأعمال الله:

لو 2 : 19 "وأما مريم فكانت تحفظ جميع هذه الكلام متفكرة به فى قلبها"

لنحفظ كلام الرب ونخبر به فكما يقول الكتاب فى

أم 16 : 24 "الكلام الحسن شهد عسل حلو للنفس وشفاء للعظام"

ماذا أنت فاعل مع الناس هل تكلمهم بكلام إيجابى مشجع أم تحبطهم بكلام سلبى مفشل

 

4- تحمل الألم:

المطوبة العذراء مريم لم يكن لها مكان لتلد فيه فقد كانت مرفوضة هى ووليدها

من الناس وهذا بالتأكيد كان أمرا فى غاية الألم بالنسبة لمريم فالناس

ليس عندهم وقت لها ولا لطفلها وهذا تماما ما يحدث مع الرب فى هذه الأيام فالناس لديهم وقت

لكل شئ لكن ليس لديهم أى وقت للجلوس مع الرب والتعلم منه هذا كان بداية ألم العذراء مريم

وهو رفض الناس وعدم وجود مكان لهم وكمل الألم وبلغ ذروته عند الصليب

 

5- السلوك المشرف المتميز:

تعلمت مريم الخضوع الكامل ليوسف النجار حتى قبل أن يكتب الرسول بولس فى أفسس 5

عن خضوع الزوجة لزوجها كانت تعلمه مريم تماما ففى

لو 2 : 48 ".... هوذا أبوك وأنا كنا نطلبك معذبين" ذكرت زوجها قبل نفسها

 

6- تشعر بالآخرين وتشاركهم أفراحهم وأحزانهم:

فى إنجيل يوحنا 2 : 1 – 11 معجزة عرس قانا الجليل

من الواضح أن أصحاب العرس كانوا ذوى قرابة بالعذراء مريم

لذلك عرفت الكارثة التى كانوا سيتعرضون لها وهى نقص الخمر من العرس

(ونقص الأكل أو الشرب فى العرس فى ذلك الحين يعتبر فضيحة وكارثة على أصحاب العرس)

وعندما علمت العذراء مريم بهذا السر لم تتكلم كثيرا بل ذهبت بالمشكلة مباشراً إلى الرب ليحلها

ثم ذهبت للخدم وقالت لهم "مهما قال لكم افعلوه"

عندما يشاركك أحدهم بسر أو مشكلة خاصة فلا تحكيها لأحد نهائياً بل تعال بها للرب مباشرة

وهو لديه الحل لكل أمر وأياك أن تشترط على الرب طريقة للحل الرب يسوع

قال للخدم "استقوا الآن" أى شربوا هم الأول فثق أن "المروى هو أيضاُ يروى"

 

7- تشفع لأجل الآخرين:

لابد أن نصلى ونتشفع لأجل الآخرين

1تى 2 : 3 "فأطلب أول كل شئ أن تقام طلبات وصلوات وابتهالات وتشكرات لأجل جميع الناس"

ابتهالات بمعنى تشفعات لابد أن نصلى لأجل الكبير فى كل مكان

صلى لأجل مديرك وقائد إجتماعك وقسيس كنيستك صلى لأجل كل مسئول فى بلدك صلى لأجل رئيس بلادك

لكى يعطيه الرب حكمة هذه وصية كتابية هامة

 

8- كملت الطريق للآخر:

يو 19 : 25 "وكانت واقفات عند صليب يسوع أمه وأخت أمه مريم زوجة كلوبا"

ما هو مفهومك عن الألم هل هو شر أم هو سبيل للبركة؟

العذراء مريم أكملت طريق الألم إلى آخره وذهبت إلى الصليب فى الوقت الذى فيه الرجال منهم

من أنكر ومن خان ومن باع سنكمل إلى النهاية رغم الألم لأننا نعلم أنه سبيل للبركة وأن فضل القوة لله وليس لنا

 

9- تصدق الرب:

فى مر 16 : 1 ذهبت المريمات ليدهنوا المسيح بالحنوط ولكن مريم العذراء لم تذهب معهم

لأنها كانت تصدق تماماً كلام الرب أنه سيقوم فى اليوم الثالث تدهن الرب بالطيب

فى فترة وجوده على الأرض 4 مرات فإعطى للرب الآن ما تريد أن تعطيه له قبل أن يأتى الوقت

الذى لا ينفع أن تعطى له شئ متى تقدم طيبك للرب؟

 

10- جسد واحد:

أع 1 : 14 "هؤلاء كلهم كانوا يواظبون بنفس واحدة على الصلاة والطلبة مع النساء ومريم أم يسوع ومع إخوته"

كملت العذراء مريم فى إتحاد واحد مع التلاميذ وهذا ما يطلبه منا الرب اليوم أن نكون فى إتحاد

وشركة جسد واحد مع إخوتنا

هل تشتاق اليوم أن تمتلئ بالروح القدس لتتمتع بكل هذه الصفات الرائعة؟

 

أمييييييين أ.صموئيل أسحق
 

شارك المحتوى - Please Share

 
 
Loading
 

 

Live Help