ابدأ خدمتك | تلمذة أونلاين

ابدأ خدمتك

 

CODE AEM

هل شاهدت قصة سارة؟

قبل أن تكمل قراءة الموضوع نشجعك لمشاهدة الفيديو المقابل الذي يحكي قصة حقيقية، بابطالها الحقيقيين

إن كل مؤمن بالمسيح مدعو لا للحياة معه فقط ، بال الذهاب من أجله أيضاً، وإن إستطاعت سارة، ومئات المؤمنين الاخرين بنعمة الله أن يقهروا تحدياتهم، ويصنعوا بحياتهم تأثيرا عظيما في ملكوت الله، فأنت إيضا فأنت حتما تستطيع.

اشترك معنا في تحقيق مأمورية المسيح العظمى
هذه الصفحة والخدمة وجدت لتساعدك أن تبدأ خدمتك عمليا. سواء مع كنيستك المحلية، أو جماعة المؤمنين في بلدك، أو معنا أونلاين للوصول  لكل عربي يحتاج للمسيح

ستجد في هذه الصفحة أهم ما تحتاج من معلومات لبدء خدمتك. إلا انه يمكنك دائما التواصل معنا بخصوص اي سؤال أو اقتراح بالنسبة لذلك

كلمنا من هنا ›

او املأ استمارة الخدمة الان 

شارك المحتوى - Please Share

 

اسئلة واجابات بخصوص بدء خدمتك

كبداية نشجعك جدا لدراسة كورس: كيف اشارك ايماني، لمعرفة دورك، ومحتوى رسالة الانجيل، وكيفية البدء عمليا في مشاركة ايمانك اياً كانت ظروفك، او مواهبك. 
نعم بالطبع. هذا يسعدنا جدا، كما أننا في احتياج فعلي لكل مشاركة. وتوجد بجانب هذا الجزء قائمة بالعديد من المساعدات التي يمكنك ان تشترك بها في الخدمة معنا فورا
لا تنتظر أو تتوقع أي مقابل مادي. يؤكد السيد المسيح أنه كما أخذنا منه (الخلاص، والمواهب، ...الخ) مجانا. يجب أن نعطي أيضا مجانا (مت 10: 8). وأن يكون دافعنا في الخدمة هو الرغبة في التعبير عن محبتنا لله والاخرين من خلال خدمتهم. ومساعدتهم لينموا في معرفة الله. أما في حالات الخدام المتفرغين تماما لخدمة الله فيجب ان يساهم المؤمنون في تسديد احتياجاتهم اللازمة لاستمرار تفرغهم الكامل للخدمة.
نعم، منها

- الحصول اولاً على كورس: كيف اشارك ايماني، وارسال شهادة النجاح لنا على: contact@talmazaonline.com

- ملء استمارة التعارف من هنا لنتعرف ونتواصل أكثر.

نعم، نحن نتطلع ونصلي لذلك. ونتشرف باتاحة كل ما نملك للتكامل في تحقيق نفس الهدف. لذا نرحب ونرجو أن تكتب لنا على هذا الايميل: contact@talmazaonline.com
إن الاحتياج الحقيقي لكل انسان هو معرفة وادارك محبة الله في المسيح يسوع، وهذا نختبره من خلال كلمة الله الحية المغيرة. لذا  يمكنك المساعدة بـ  اعداد او ترجمة (مقالات - تصميمات - أقوال - افلام قصيرة - ...) تساعد الباحثين على.
ايجاد المحبة الحقيقية التي في المسيح، وكيف نبدأ ونستمر في حياة التوبة، والنمو مع المسيح، ولأجله كل يوم
ربط الأعياد (عيد الميلاد، القيامة، الرسل، عيد الحب، الام،...) بالفكرة والمغذى الذي يمكن أن نعيشه من خلالها في ضوء كلمة الله
ربط حياة التلمذة بدورنا في الاحداث الجارية (فكر في الاحداث السياسية، الاقتصاد، الرياضة، ...) ونظرتنا الروحية لها، ودورنا العملي تجاهها
تسديد الاحتياجات المتخصصة، (كيف ننمو في المسيح، ونخدمه كاباء، امهات، أطفال، مراهقين، جامعيين، خريجين...) بحسب ظروفنا المتميزة
اعداد دراسات كتابية مختصرة، وعملية، لشخصيات، اسفار، أحداث .. وكيف نتعلم ونطبق كلمة الله على حياتنا اليومية
نعم، توجد بعض المعايير الأساسية لنشر أي مادة، منها:-
- أن تكون مبنية على أساس كتابي سليم من كلمة الله
- أن لا تهاجم أي عقيدة او طائفة او مُعتقد
- أن تساعد على تطبيق كلمة الله عمليا في ظروف الحياة اليومية
- أن تكون بلغة عربية واضحة، وسليمة
- ذكر المصدر إن وجد

لماذا يجب أن نكرز، ونخدم؟

  • لأن هذه هي وصية المسيح العظمى لنا. مر١٦: ١٥
  • لأن الأمر ضرورة لا اختياري. ١كو ٩: ١٦
  • لان محبتنا للاخرين تتطلب خدمتهم عمليا. ١يو ٣: ١٨
  • لان كل ما لنا هو من الله، ويجب أن نستثمره لمجده. لو١٢: ٤٢-٤٣
  • لاننا كجسد للمسيح نحتاج أن نكمل بعضنا. ١بط٤: ١١
  • لأن الله لن ينسى تعبنا في خدمته. عب٦: ١١
  • لان الله بنفسه سيكللنا إن جاهدنا الجهاد الحسن. ٢تيمو ٤: ٨

وبينما نخدم يجب أن نكون:-
- قدوة للجميع في سلوكنا وخدمتنا. ١تيمو٤: ١٢
- بازلين كل اجتهاد في عمل الله. عز ٧: ٢٣ & ار ٤٨: ١٠
- مستمرين في التعلم والنمو مهما خدمنا. اتيمو ٤: ١٦
- مصلين بحرارة للمخدومين. اع ٢٠: ١٩
- نبغي مجد المسيح لا أنفسنا. ١تس ٢: ٦ & يو٣: ٣٠
- مطيعين لمرشدينا، وخاضعين لهم. عب١٣: ١٧- ١٨

اشترك معنا في اي من


الكتابة

اكتب مقالاً مختصراً به خطوات عملية لتطبيق كلمة الله والعيش كتلميذ للمسيح من خبرتك في مجال عملك، موهبتك، أو دراستك. وإن ونتشرف بنشر هذه المقالات في موقع تلمذة باسمك. فقط ارسلها لنا من هنا.

التصميم

استخدم خاصية البحث "من هنا" لايجاد ايات او اقوال، وقم بعمل تصميمات مناسبة وانشرها أو ارسالها لنا لننشرها باسمك عبر تلمذة:
هنا نماذج لتصميمات تلمذة

الترجمة

اشترك في الخدمة بتعريب مقالات ومواد تساعد المؤمنين عمليا في حياتهم مع المسيح ولأجله. يمكنك الاختيار من مئات المقالات الرائعة هنا:
sharefaith | thelife | crossleadership

التلخيص

يوجد كثير من الكتب العظيمة والقيمة عن التلمذة، ولكن الاغلبية يبحث عن خلاصات عملية. اختر كتاباً أو فصلاً من كتاب أفادك، لخصه وارسله لنا ليتم نشره على تلمذة

مجموعة تلمذة

ما أعظم أن تجمع جيرانك، اصدقائك، وتبدأوا معاً رحلة نمو شيقة في حياة الشركة والتلمذة. احصل على كورس التلمذة، واستخدم اي من هذه المناهج الرائعة:
تلمذة أونلاين | مدرسة المسيح | منهج للسيدات

فيسبوك

ليس من الضروري أن تنشىء صفحات، وتصميمات، ومواد، فهناك الالاف على الفيسبوك ممن يكتبون تعليقات تحتاج لرد، وتواصل شخصي مع كاتبها.
وهنا شرح أكثر عن ذلك

التصوير

هل لديك موهبة في التصوير؟ التقط كادرات عالية الجودة بها فكرة توضح مبدأ من كلمة الله. ابحث عن فكرة لتوصيل حق كتابي في صورة، صورها، ضع اللوجو الخاص بك ان احببت، وارسلها لنا لننشرها على تلمذة

الأقوال المأثورة

الالاف يبحثون عن الأقوال المأثورة. هل أنت منهم؟! يمكنك "اختيار وتعريب" الاقوال القوية والمشجعة على تطبيق كلمة الله وارسالها للموقع.
هذه حسابات مقترحة كبداية ١ & ٢ & ٣ & ٤ & ٥

الافكار

فكرة واحدة قد تساعد في الوصول لكثير من المحرومين من رسالة الانجيل، فكرة واحدة قد تساعد في وصول الخدمة بطريقة أعمق، أو اوسع.
شاركنا بافكارك ومقترحاتك اياً كانت من هنا

فريق الردود

إن كنت قد درست مشورة روحية ونفسية، نتشرف بأن تنضم لفريق الرد على اسئلة المراسلين. قد تحتاج للالمام بالكورسات التلمذة، وملء الاستمار، وارسال تذكية (من راعي كنيستك أو أب كاهن)

مشاركة المحتوى

كثيراً ما يستخدم الله مجرد "share" لتشجيع شخص، أو ربما تغيير حياة انسان يبحث عن معرفة الله، او النمو في حياة التلمذة.. لذا صل، وشارك كل يوم ولو محتوى واحد بصورة عامة، او كرسالة شخصية لصديق

اخرى

هذه القائمة ليست كاملة. قد توجد مئات الامور الاخرى التي يمكنك ان تشترك بها في خدمة الاخرين وتقديم رسالة الانجيل لهم. فكر في ما وهبك الله، وكيف يمكن تستخدمه لمجده. واكتب لنا ان احببت

يمكنك مشاركة اي من هذه المواد


الاطباق الساقطة | فيديو قصير

يناسب الاغلبية، يوضح كيف أن الله خلقنا متميزين لنعيش الحياة الافضل معه. وكيف سقطنا، وما الحل لنرجع سالمين. شاهد وشارك الفيديو من هنا.

اغنية للكريسماس | كليب

اغنية كليب مبهرة، تناسب الجميع. وتُظهر سبب احتفالات الكريسماس، وكيف نصل لاعظم احتفال. شاهد وشارك الفيديو من هنا :

الحب الاعظم | كليب

أغنية كليب جديدة، تقدم الحقائق الروحية الاربع الاساسية التي يحتاج أن يعرفها كل انسان. وكيف نختبر الحياة الأفضل شاهد وشارك الفيديو من هنا

سيد لطيف | فيلم قصير كارتون

فيلم رائع، يناسب سن اعدادي: جامعة. موجه لمن يعتمدون على انفسهم واعمالهم للخلاص والحل الوحيد لنوال غفران الله. شاهد وشارك الفيديو من هنا

خطاب حب من الله ابوك | فيديو

فيديو رائع. يقدم وعود الله العظيمة في شكل خطاب شخصي مسموع من الله. ويقدم ايضا رسالة الله لكل اولاده لنوال الحياة الافضل. شاهد وشارك الفيديو من هنا

من هو المسيح عيسى بن مريم | فيديو

فيلم قصير عن المسيح عيسى. مناسب لمن لديهم اسئلة وشكوك حول من هو المسيح. وما هي رسالته. شاهد وشارك الفيديو من هنا

درس كيف أتوب | مقال

مقال مختصر يوضح الحقائق الروحية الاربع الاساسية التي يحتاج ان يعرفها كل انسان، وكيف ينال اي انسان الخلاص والحياة الأفضل. شاهد وشارك المقال من هنا

دروس التوبة

دروس مقروءة مختارة. يمكن للشخص الدخول والاختيار منها ما يناسبه بخصوص بدء توبة الحياة مع المسيح. شاهد وشارك الدروس من هنا

المخلص الوحيد | رسوم

رسوم كارتون شيقة، تقدم قصة الخليقة وما تنبأ به الانبياء بخصوص المخلص الوحيد. وكيف يمكن ان نحصل على الخلاص الذي يقدمه. شاهد وشارك الكارتون من هنا

فيديوهات التوبة

هنا أيضاً  مجموعة ضخمة من الفيديوهات الكرازية المتنوعة، يمكنك الاختيار منها لعرضها في كنيستك، او أونلاين او على صفحتك على الفيسبوك. من هنا

شارك أونلاين | فيديوهات

قناة رائعة على يوتيوب، وكذلك موقع مخصص لفيديوهات مشاركة الايمان. تجد عليه فيديوهات قوية ومناسبة لكل الظروف ومتجددة دائما. من هنا

اخرى

هذه القائمة ليست كاملة. قد توجد مئات الامور الاخرى لتقديم رسالة الانجيل. فكر في ما اعطاك الله من مواهب ووزنات، واستثمرها لتوصيل أعظم اخبار(الانجيل).

مازال هناك المزيد

تعلم أكثر

نشجعك للاشتراك بكورسات التلمذة، حيث ستساعدك بطريقة عملية في حياتك مع المسيح ولأجله وسط صعوبات ومشاغل الحياة

اشترك من هنا

اسأل أكثر

نقدر جداً انه ربما يكون لديك أسئلة بخصوص حياتك الروحية مع المسيح، أو خدمتك له. أكتب لنا، ونعدك ان نفكر معك، ونصلي لأجلك

كلمنا من هنا

شاركنا أكثر

هل ساعدتك أي من مواد تلمذة أونلاين عمليا في حياتك مع المسيح، أو خدمتك؟ لماذا لا تشاركنا بهذه الأخبار؟ هذا سيكون مشجع جدا لنا

شاركنا من هنا