اسئلة متكررة عن الكرازة والتلمذة، واجاباتها | تلمذة أونلاين

اسئلة متكررة عن الكرازة والتلمذة، واجاباتها

 

- الكرازة ليست زيادة عدد المسيحيين أو أعضاء الكنيسة .. الكرازة هي مساعدة كل إنسان أن يكتشف ويختبر محبة الله وطريق الخلاص الذي صنعه ربنا يسوع المسيح لكل من يؤمن به. والكرازة ليست واجبًا وظيفيًا، إنما اسلوب حياة يعيشه المسيحي نتيجة لانفتاح قلبه على المسيح، وشهوة قلبه أن ينطلق العالم كله إلى أحضان الفادي وتتم من خلال المبادرة بتقديم رسالة الانجيل، بقوة الروح القدس، مع ترك النتائج على الله.
إن كلمة "إنجيل" تعني "الأخبار السارة"، وأفضل تعريف لها هو أنها رسالة غفران الخطايا من خلال عمل المسيح الكفاري.
إنها في الأساس خطة الله لإنقاذ الذين يثقون في إبنه لكي يتصالحوا مع الله القدوس العادل.

إن المحتوى الأساسي لرسالة الخلاص هذه يُشرح بوضوح في الكتاب المقدس. فيشرح الرسول بولس في رسالته الأولى إلى أهل كورنثوس محتوى رسالة الإنجيل: "وَأُعَرِّفُكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ بِالإِنْجِيلِ الَّذِي بَشَّرْتُكُمْ بِهِ وَقَبِلْتُمُوهُ وَتَقُومُونَ فِيهِ وَبِهِ أَيْضاً تَخْلُصُونَ إِنْ كُنْتُمْ تَذْكُرُونَ أَيُّ كَلاَمٍ بَشَّرْتُكُمْ بِهِ. إِلاَّ إِذَا كُنْتُمْ قَدْ آمَنْتُمْ عَبَثاً! فَإِنَّنِي سَلَّمْتُ إِلَيْكُمْ فِي الأَوَّلِ مَا قَبِلْتُهُ أَنَا أَيْضاً: أَنَّ الْمَسِيحَ مَاتَ مِنْ أَجْلِ خَطَايَانَا حَسَبَ الْكُتُبِ وَأَنَّهُ دُفِنَ وَأَنَّهُ قَامَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ حَسَبَ الْكُتُبِ" (كورنثوس الأولى 15: 1-4).

فالإنجيل هو "... قُوَّةُ اللهِ لِلْخَلاَصِ لِكُلِّ مَنْ يُؤْمِنُ: لِلْيَهُودِيِّ أَوَّلاً ثُمَّ لِلْيُونَانِيِّ" (رومية 1: 16).
كما يُخبرنا الانجيل: "لأنَّكَ إِنِ اعْتَرَفْتَ بِفَمِكَ بِالرَّبِّ يَسُوعَ وَآمَنْتَ بِقَلْبِكَ أَنَّ اللهَ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ خَلَصْتَ" (رومية 10: 9).

تفاصي أكثر على: http://talmazaonline.com/node/1413

بناءاً على مفهوم الكرازة (الكرازة الناجحة هي رغبة في خلاص النفوس، ومبادرة بتقديم شخص الرب يسوع للآخرين ببساطةٍ وبقوّة الروح القدس، مع انتظار النتائج من الله. يمكن أن نوضح بعض أسس الكرازة الناجحة

الكرازة تنبع في الاساس من قلب تذوق أولاً روعة الحياة مع المسيح: فعندها فقط تصبح شهادته سليمة، وصادقة. لا مجرد أداء مهمة أو خدمة

الكرازة مبادرة: هذا يعني أن يكون لديك الإيجابية للذهاب للآخرين لتقدم رسالة الانجيل لهم. فوصية الرب يسوع للتلاميذ و سائر الرسل و كل المومنين من بعدهم, "اذهبوا"، أى علينا نحن أن نتحرك نحو البعيدين عن الله لنقدم لهم رسالة الإنجيل.

الكرازة محورها ربنا يسوع المسيح : لأن به وحده الخلاص، وأي تعليم آخر يأتي بعده وبه ومن أجله: "ليس بأحد غيره الخلاص.لأن ليس اسم آخر تحت السماء قد أعطي بين الناس به ينبغي أن نخلص." (أع 4: 12). "وهذه هي الحياة الأبدية، أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته." (يو 17: 3).

الكرازة تتم بقوة الروح القدس: يعني أن الأمر لا يعتمد على قوة الكلام ولا الحكمة البشرية، بل على قوة الله التي تعمل وتخلص. إن الإثني عشر لم يبدأوا الخدمة إلا بعد أن حل الروح القدس عليهم ونالوا قوة (أع 1:8). إسطفانوس الشماس كان مملوءًا من الروح القدس والحكمة، لذلك لما وقفت أمامه ثلاثة مجامع فلسفية "لم يقدروا أن يقاوموا الحكمة والروح الذي كان يتكلم به." (أع 6: 10)

نتائج الكرازة يضمنها الله : لعلك تقول: من يسمع؟ ومن يقبل؟ ومن يفهم؟ كلا يا أخي. تكلّم أنت، وأترك النتيجة لعمل الله في القلوب. المهم أن تنطق بكلمة الله في حكمة، وثق أن كلمة الله لن ترجع فارغة، بل كما قال السيد الرب:"هكذا تكون كلمتي التي تخرج من فمي، لا ترجع إلىّ فارغة، بل تعمل ما سررت به، وتنجح فيما أرسلتها له." (أش11:55). إذن احرص فيما تخدم، أن يكون الله متكلمًا على فمك. أما عن النتيجة، فاذكر قول الكتاب: "ارم خبزك على وجه المياه، فإنك تجده بعد أيام كثيرة." (جا1:11)

توجد اربع مبادئ أساسية يحتاج كل إنسان أن يدركهم:

1- محبة الله لكل إنسان:"هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد، لكي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية." يو 3: 16

2- الجميع أخطأوا و يحتاجون للخلاص. رومية23:3  و رومية23:6

3- الرب يسوع المسيح هو الطريق الوحيد للخلاص قال يسوع: أنا هو الطريق والحق والحياة، ليس أحد يأتي إلى الآب إلا بي. يوحنا ١٤: ٦ لأنه يوجد إله واحد ووسيط واحد بين الله والناس: الإنسان يسوع المسيح، الذي بذل نفسه فدية لأجل الجميع. تيموثاوس الثانية ١: ٥، ٦ وهو كفارة لخطايانا. ليس لخطايانا فقط، بل لخطايا كل العالم أيضا. يوحنا الاولى ٢: ٢

4 - يحتاج كل إنسان يريد التوبة أن يعلن لله عن إرادته في قبول خلاص وغفران المسيح، وسيادة الله على حياته.
إن التوبة الحقيقية تبدأ "بدعوة الرب يسوع أن يدخل حياتنا ويصبح هو المخلص والسيد على الحياة.
قال السيد المسيح: "هأنذا واقف على الباب واقرع إن سمع أحد صوتي وفتح الباب أدخل اليه وأتعشى معه وهو معي". رؤيا ٣: ٢٠

وتؤكد كلمة الله: "أما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد الله أى المؤمنون باسمه". يوحنا ١: ١٢

إن كانت لديك الرغبة في مشاركة ايمانك بالمسيح، ولكن لديك بعض المخاوف. ستجد في الرابط التالي أكبر المخاوف المتكررة، وكيف يمكنك التغلب عليها. http://talmazaonline.com/node/1415
لقد دعانا المسيح لمبادرة للذهاب للعالم أجمع ومشاركته الأخبار السارة. وقد يكون الانترنت من ابسط الطرق الفعالة التي يمكنك استخدامها لتقديم الاخبار السارة لاصدقائك وللعالم. وستجد في الرابط التالي بعض الافكار لمشاركة رسالة المسيح من خلال المواقع، الفيسبوك، الميديا، وبعض الوسائل العملية الاخرى http://talmazaonline.com/node/1426
هي عمليةالاهتمام والعناية بمن بدأ رحلة الحياة مع المسيح، ومساعدته لتعلم المبادئ المسيحية الأساسية للنمو فى الروح وفي معرفة الله. لينمو في التشبه بالمسيح.
اولاً: دور الله: الله هو المصدر الوحيد للنمو، وصناعة التغيير" أَنَا غَرَسْتُ وَأَبُلُّوسُ سَقَى، لكِنَّ اللهَ كَانَ يُنْمِي"(1 كورينثوس 3 :6)
فتغير الشخص لا يرجع الى مهاراتك انت بل الله العامل فيه. كما إننا نحن أداة فى يد الله وهو يريد ويستطيع أن يعمل بنا ومن خلالنا. ولا يريدنا أبداً أن نعتمد على معرفتنا ومهاراتنا دون الله، حيث أن كل أعمال أو خدمة بالجسد يمكن أن تُبهر ولكن لا تصنع تغييرا يدووم .

 

ثانياً: دور المتابع . 1- خلق بيئة جيده من الصداقة . مسئوليتك أن تخلق بيئة جيدة مما يؤدى الى كسر الحواجز.
2- الحب . مسئوليتك أن تحبه محبة غير مشروطة وكذالك كما فعل المسيح مع التلاميذ.
3- الشركة . مسئوليتك أن المشاركة فى كل الظروف والمواقف المفرحة والحزينة.
4- الرعاية.مسئوليتك هى رعاية الشخص الذى أنت تقوم بمتابعته مثل الآب عندما يرعى أبناؤه ومثل راعى الخراف. حيث ان الراعى مسئول مسئولية كاملة عن الخراف .
5- الاهتمام بالشخص وليس بمهمة المتابعة. تذكر أن أهتمامك الأول وهدفك الأساسى هو الشخص وليس عمل المتابعة للمزيد ..
اشترك بكورس "كيف اتابع واتلمذ" على http://talmazaonline.com/subscribe

يحتاج المؤمن الجديد للثبات، النمو، النضج

أولاً:الثبات في المسيح
- أن يعرف إنه ابن لله (عدم الشك في الخلاص ـ المفهوم الصحيح للتوبة والرجوع لحضن الآب ...)
- أن تكون له علاقة حية مع الله . - الصلاة (أهمية الصلاة ـ كيف تصلي ـ الصلاة الدائمة ...).
- كيف يمتلئ بالروح القدس ويسلك بالروح.
- دراسة الكتاب المقدس والشبع من كلمة الله، تحويلها لكلمة معاشة وحياة ...
- الانضمام للكنيسة (مفهوم الكنيسة، أهميتها، وكيف يصبح عضواً فعالاً في الكنيسة).
- حياة التوبة والتخلص من الخطايا المتكررة.

ثانياً النضج الروحي. من خلال تعلُم :-
- السلوك بمحبة تجاه الله والناس (تحب الرب إلهك من كل قلبك ..... تحب قريبك كنفسك).
- كيف يعيش حياة مكرسة للرب، كوكيل أمين وابن لله
- كيف يشارك إيمانه مع الآخرين، ويتابع ويتلمذ آخرين متمماً مأمورية السيد المسيح العظمى أن يذهبوا و يتلمذوا (مت 28: 19-20 )
- كيف يكتشف إرساليته في الحياة، ويعمل على تحقيقها.

ستجد المزيد من المواد المجانية المساعدة بالاشتراك في كورس: كيف اتابع واتلمذ

يمكنك أن تجد مساعدة عملية، مع كورسات متابعة متنوعة، ومجانية بالاشتراك في الكورس العملي : كيف اتابع واتلمذ الاخرين للمسيح من الرابط التالي. http://talmazaonline.com/subscribe
يسعدنا تلقي سؤالك،فقط ارسل لنا سؤالك بالطريقة التي تُفضلها من الرابط التالي: http://talmazaonline.com/contact

شارك المحتوى - Please Share

 
 


نحن هنا لأجلك

نحن هنا لأجلك

 

إن كان لديك أي سؤال لم يتم طرحه هنا، أو لديك افكار بخصوص الايمان المسيحي تود مناقشتها معنا. او تود أن نصلي فقط من أجلك. لا تتردد في مخاطبتنا من هنا

كلمنا الان