آيات من الكتاب المقدس عن القناعة والطمع | تلمذة أونلاين

آيات من الكتاب المقدس عن القناعة والطمع

 

 وأما التقوى مع القناعة فهي تجارة عظيمة . تيموثاوس الأولى 6 : 6

 لأننا لم ندخل العالم بشيء، وواضح أننا لا نقدر أن نخرج منه بشيء فإن كان لنا قوت وكسوة، فلنكتف بهما وأما الذين يريدون أن يكونوا أغنياء، فيسقطون في تجربة وفخ وشهوات كثيرة غبية ومضرة ، تغرق الناس في العطب والهلاك لأن محبة المال أصل لكل الشرور، الذي إذ ابتغاه قوم ضلوا عن الإيمان، وطعنوا أنفسهم بأوجاع كثيرة . تيموثاوس الأولى 6 : 7 - 10

لتكن سيرتكم خالية من محبة المال. كونوا مكتفين بما عندكم، لأنه قال: لا أهملك ولا أتركك . العبرانيين 13 : 5

 ليس أني أقول من جهة احتياج، فإني قد تعلمت أن أكون مكتفيا بما أنا فيه أعرف أن أتضع وأعرف أيضا أن أستفضل. في كل شيء وفي جميع الأشياء قد تدربت أن أشبع وأن أجوع، وأن أستفضل وأن أنقص أستطيع كل شيء في المسيح الذي يقويني . فيلبى 4 : 11 - 13

لقمة يابسة ومعها سلامة، خير من بيت ملآن ذبائح مع خصام . أمثال 17 : 1

وقال لهم: انظروا وتحفظوا من الطمع، فإنه متى كان لأحد كثير فليست حياته من أمواله . لوقا 12 : 15

وسقط آخر في الشوك، فطلع الشوك وخنقه فلم يعط ثمرا ...وهؤلاء هم الذين زرعوا بين الشوك: هؤلاء هم الذين يسمعون الكلمة وهموم هذا العالم وغرور الغنى وشهوات سائر الأشياء تدخل وتخنق الكلمة فتصير بلا ثمر . مرقس 4 : 7 ، 18 -19

فأميتوا أعضاءكم التي على الأرض: الزنا، النجاسة، الهوى، الشهوة الردية، الطمع الذي هو عبادة الأوثان . كولوسى 3 : 5

 لا تكنزوا لكم كنوزا على الأرض حيث يفسد السوس والصدأ، وحيث ينقب السارقون ويسرقون بل اكنزوا لكم كنوزا في السماء، حيث لا يفسد سوس ولا صدأ، وحيث لا ينقب سارقون ولا يسرقون لأنه حيث يكون كنزك هناك يكون قلبك أيضا . متى 6 : 19 - 21

لا يقدر أحد أن يخدم سيدين، لأنه إما أن يبغض الواحد ويحب الآخر، أو يلازم الواحد ويحتقر الآخر. لا تقدرون أن تخدموا الله والمال . متى 6 : 24

لكن اطلبوا أولا ملكوت الله وبره، وهذه كلها تزاد لكم . متى 6 : 33

وداخلهم فكر من عسى أن يكون أعظم فيهم فعلم يسوع فكر قلبهم ، وأخذ ولدا وأقامه عنده وقال لهم: من قبل هذا الولد باسمي يقبلني، ومن قبلني يقبل الذي أرسلني، لأن الأصغر فيكم جميعا هو يكون عظيما . لوقا 9 : 46 - 48

القليل مع مخافة الرب، خير من كنز عظيم مع هم أكلة من البقول حيث تكون المحبة، خير من ثور معلوف ومعه بغضة . أمثال 15 : 16 - 17

لقمة يابسة ومعها سلامة، خير من بيت ملآن ذبائح مع خصام . أمثال 17 : 1

لا تتعب لكي تصير غنيا. كف عن فطنتك هل تطير عينيك نحوه وليس هو ؟ لأنه إنما يصنع لنفسه أجنحة. كالنسر يطير نحو السماء . أمثال 23 : 4 - 5

الفقير السالك باستقامته، خير من معوج الطرق وهو غني . أمثال 28 : 6

حفنة راحة خير من حفنتي تعب وقبض الريح . جامعة 4 : 6

أبعد عني الباطل والكذب. لا تعطني فقرا ولا غنى. أطعمني خبز فريضتي لئلا أشبع وأكفر وأقول: من هو الرب ؟، أو لئلا أفتقر وأسرق وأتخذ اسم إلهي باطلا . أمثال 30 : 8 - 9

 قنية الحكمة كم هي خير من الذهب، وقنية الفهم تختار على الفضة منهج المستقيمين الحيدان عن الشر. حافظ نفسه حافظ طريقه . أمثال 16 : 16 - 17

الصيت أفضل من الغنى العظيم، والنعمة الصالحة أفضل من الفضة والذهب . أمثال 22 : 1

فكلم أخآب نابوت قائلا: أعطني كرمك فيكون لي بستان بقول، لأنه قريب بجانب بيتي، فأعطيك عوضه كرما أحسن منه. أو إذا حسن في عينيك أعطيتك ثمنه فضة فقال نابوت لأخآب: حاشا لي من قبل الرب أن أعطيك ميراث آبائي فدخل أخآب بيته مكتئبا مغموما من أجل الكلام الذي كلمه به نابوت اليزرعيلي قائلا: لا أعطيك ميراث آبائي. واضطجع على سريره وحول وجهه ولم يأكل خبزا  . ملوك الأول 21 : 2 - 4

فجاء إشعيا النبي إلى الملك حزقيا وقال له: ماذا قال هؤلاء الرجال ؟ ومن أين جاءوا إليك ؟. فقال حزقيا: جاءوا من أرض بعيدة، من بابل فقال: ماذا رأوا في بيتك ؟. فقال حزقيا: رأوا كل ما في بيتي. ليس في خزائني شيء لم أرهم إياه فقال إشعيا لحزقيا: اسمع قول الرب هوذا تأتي أيام يحمل فيها كل ما في بيتك، وما ذخره آباؤك إلى هذا اليوم إلى بابل. لا يترك شيء، يقول الرب ويؤخذ من بنيك الذين يخرجون منك، الذين تلدهم، فيكونون خصيانا في قصر ملك بابل فقال حزقيا لإشعيا: جيد هو قول الرب الذي تكلمت به. ثم قال: فكيف لا، إن يكن سلام وأمان في أيامي . ملوك الثانى 20 : 14 - 19

فمع أنه لا يزهر التين، ولا يكون حمل في الكروم. يكذب عمل الزيتونة، والحقول لا تصنع طعاما. ينقطع الغنم من الحظيرة، ولا بقر في المذاود فإني أبتهج بالرب وأفرح بإله خلاصي الرب السيد قوتي، ويجعل قدمي كالأيائل، ويمشيني على مرتفعاتي   . حبقوق 3 : 17 - 19

فقال له امض بسلام و لما مضى من عنده مسافة من الارض قال جيحزي غلام اليشع رجل الله هوذا سيدي قد امتنع عن ان ياخذ من يد نعمان الارامي هذا ما احضره حي هو الرب اني اجري وراءه و اخذ منه شيئا . ملوك الثانى 5 : 19 - 20

فبرص نعمان يلصق بك و بنسلك الى الابد و خرج من امامه ابرص كالثلج . ملوك الثانى 5 : 27

من يحب الفضة لا يشبع من الفضة، ومن يحب الثروة لا يشبع من دخل. هذا أيضا باطل إذا كثرت الخيرات كثر الذين يأكلونها، وأي منفعة لصاحبها إلا رؤيتها بعينيه . جامعة 5 : 10 - 11

كما خرج من بطن أمه عريانا يرجع ذاهبا كما جاء، ولا يأخذ شيئا من تعبه فيذهب به في يده وهذا أيضا مصيبة رديئة، في كل شيء كما جاء هكذا يذهب، فأية منفعة له، للذي تعب للريح أيضا يأكل كل أيامه في الظلام، ويغتم كثيرا مع حزن وغيظ . جامعة 5 : 15 - 17

فلنسمع ختام الأمر كله: اتق الله واحفظ وصاياه، لأن هذا هو الإنسان كله لأن الله يحضر كل عمل إلى الدينونة، على كل خفي، إن كان خيرا أو شرا . جامعة 12 : 13 - 14

 لكن اطلبوا أولا ملكوت الله وبره، وهذه كلها تزاد لكم . متى 6 : 33

ونحن غير ناظرين إلى الأشياء التي ترى، بل إلى التي لا ترى. لأن التي ترى وقتية، وأما التي لا ترى فأبدية . كورنثوس الثانية 4 : 18

 فإن كنتم قد قمتم مع المسيح فاطلبوا ما فوق، حيث المسيح جالس عن يمين الله اهتموا بما فوق لا بما على الأرض لأنكم قد متم وحياتكم مستترة . كولوسى 3 : 1 3

اليوم كله يشتهي شهوة، أما الصديق فيعطي ولا يمسك . أمثال 21 : 26 

شارك المحتوى - Please Share

 
 
Loading

تأمل اليوم

 
  • استمع للتأمل:
 

 

Live Help